الترجمة التحريرية

الورقة والقلم هما أساس عمل المترجم، وبلغة اليوم فإن “الكي بورد” و”الكمبيوتر” إضافة إلى القواميس الورقية والإلكترونية هي أساس عمل المترجم؛ لذلك فإن الخدمة الرئيسية في إيلاف هي الترجمة التحريرية بكل مشتقاتها وأنواعها، ويندرج تحتها الترجمة العامة والترجمة المتخصصة.

والترجمة التحريرية هي عملية تحويل نص مكتوب من لغة إلى أخرى، مع الحفاظ على الأساليب والمستويات اللغوية من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف. باختصار، الترجمة التحريرية هي رأس مال شركة إيلاف. نحن نعبر عن المعنى الحقيقي لرسالتك، هذا هو شعارنا، وهذه هي خدمتنا التي نقدمها لك على الوجه الأكمل.

 

وتنقسم الترجمة التحريرية إلى:

الترجمة العامة

وهي ببساطة الترجمة الخالية من المصطلحات المتخصصة، وهي أحد أكثر أنواع الترجمة شيوعاً وأكثرها استخداماً، ويمكن وصفها بأنها أبسط أنواع الترجمة لأنها لا تتضمن سوى الكلام اليومي العادي.

ولا يتطلب هذا النوع من الترجمة -عادة- خبرة خاصة أو خلفية متخصصة للمترجم. مع ذلك، وللقيام بهذا النوع من الترجمة، لا يزال المترجم في حاجة إلى أن يكون خبيراً في اللغويات، والسوق المحلية، والشأن العام. والأهم من ذلك أن يكون المترجم على دراية تامة باللغتين، التي ينقل منها والتي ينقل إليها. مترجمو إيلاف يتعايشون مع بيئات مختلفة، تخلق في داخلهم خلفيات ثقافية متعددة تخدم أهداف الترجمة.

الترجمة المتخصصة:

وهي على النقيض من الترجمة العامة، فلها مجالات متعددة، أبرزها الترجمة القانونية، وأحدثها ما يتعلق بالموضة ومستحضرات التجميل، وتتطلب أن يكون لدى المترجم خلفية -ولو بسيطة- عن المجال الذي يترجم فيه، فمما لا شك فيه أننا لن نستعين بطبيب للترجمة الطبية، ولا محامٍ أو قاضٍ للترجمة القانونية.

نحن في إيلاف نحرص على أن يحصل المترجمون لدينا على دورات تدريبة، كلٌّ في مجال تخصصه بعيداً عن اللغة نفسها.

نفهم ما نترجمه، ونترجم ما نفهمه.

 

(يمكن أن ندرج هنا “عملية الترجمة” من الموقع القديم تحت اسم “تعرف على خطوات عملية الترجمة التحريرية داخل إيلاف”)

الترجمة القانونية

تعد الترجمة القانونية واحدة من أكثر أنواع الترجمة الاحترافية تعقيداً، وينضوي تحت لوائها ترجمة المعاهدات والعقود والعديد من الوثائق القانونية الأخرى. والترجمة القانونية ليست مجرد وضع كلمة أمام كلمة أو جملة أمام جملة، فالمترجم القانوني مسؤول عن فهم السياق السياسي والاجتماعي والثقافي وراء النص القانوني وترجمته بطريقة تجعل الجمهور المستهدف -الذي يتمتع بخلفية ثقافية/ اجتماعية/ مجتمعية مختلفة- يفهم النص بسهولة. ومهما بلغت كفاءة المترجم القانوني فليس عيباً أن يستشير أهل القانون في الجزئيات التي يصعُب عليه فهمها؛ لأن انزلاقاً بسيطاً أو خطأً صغيراً في ترجمة أحد العقود -على سبيل المثال- قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.

ويحتاج النظام القانوني لأي بلد في العالم إلى خدمات الترجمة القانونية للتعامل مع الوثائق المكتوبة بلغة أخرى، خصوصاً في القضايا المتعلقة بالقانون المدني والجنائي.

ويتضمن هذا النوع من المستندات أحكاماً قضائية وتشريعات ووثائق فنية لدعم جهود التقاضي والترخيص، ووثائق التحكيم، والعقود، وبراءات الاختراع، ومحاضر الجلسات، والمحاضر، والبيانات، ومستندات التسجيل، وتقارير الخبراء، وإخلاء المسؤولية القانونية، واتفاقات السرية، وخطابات الاعتماد…إلخ.

فإذا كانت مؤسستُك مكتبَ محاماة أو شركة أو هيئة أو غيرها من الجهات التي تحتاج إلى مستندات قانونية بلغات متعددة، فبإمكان المترجمين القانونيين المتمرسين لدى “إيلاف للترجمة” أن يزودوا مؤسستك بترجمة قانونية مُدَقَّقة ومعتمدة كوثيقة رسمية. يمكنك الاعتماد على فريقنا ذي المهارات العالية فيما يتعلق بكل المستندات بدءاً من العقود والتصاريح وصولاً إلى الوثائق الرسمية للدعاوى القضائية.

في إيلاف، يتولَّى الترجمة الأوَّلية لمستنداتك مترجمٌ يتمتع بخلفية وخبرات قانونية، ثم تُجرَى عمليات التنقيح والتدقيق ويقرها مترجم قانوني معتمد من دائرة القضاء في الإمارات العربية المتحدة يتمتع بخبرة لا تقل عن خمس سنوات، وهو المخول لدينا بالتوقيع على مستنداتك وختمها طبقاً للقانون الإماراتي عند إنجاز ترجمتها. نصدر أيضاً نسخاً ورقية تمتثل تماماً للاشتراطات القانونية لتمكينك من استخدامها في المعاملات الرسمية.

مترجم بدرجة مستشار قانوني

الترجمة التجارية

تماماً مثل نظيرتها القانونية، تتطلب الترجمة التجارية أو ترجمة الأعمال أن يكون لدى المترجم مهارات ترجمة متخصصة ومعرفة بلغة الأعمال لكي يتعامل بسهولة مع أوراق مثل المناقصات، وحسابات الشركات، والمراسلات، وتقارير الأعمال اليومية. ثمة تداخل بين الترجمة التجارية والترجمة القانونية، بمعنى أن الشركات تميل إلى التعامل مع الأوراق القانونية جنباً إلى جنب مع الأوراق التجارية؛ لذلك يتولى الفريق المختص بالترجمة القانونية في إيلاف ترجمة الموضوعات التجارية أيضاً.

الترجمة الإدارية

صفة “الإدارية” يمكن إطلاقها على مهام مختلفة، ولكن في سياق الترجمة، فإنها تُشير فقط إلى ترجمة النصوص الإدارية المستخدمة في مختلف الشركات والمؤسسات والمنظمات. هذا النوع من الترجمة يتداخل أيضاً مع الترجمة التجارية. ويمكن اعتبار الغالبية العظمى من الترجمة الإدارية ترجمة تجارية، وليس العكس، فلا يمكن اعتبار كل الترجمة التجارية إدارية.

الترجمة التقنية (الفنية)

يُطلق عليها العديد من المصطلحات، الترجمة التقنية أو الفنية أو المهنية. حيث تقدم النصوص ذات المحتوى الفني معلومات دقيقة للقارئ حول المنتج أو الخدمة. وتتطلب ترجمة هذه النصوص الفنية مهارات مختلفة ومعرفة متخصصة بالمصطلحات المهنية في المجال ذي الصلة بالنصوص التي تحتاج إلى ترجمة تقنية. نحن في إيلاف نتفهم متطلبات الجودة والسرعة والدقة للترجمات التقنية ونستطيع تنفيذها على الوجه الأكمل وبالسعر المناسب.

لدينا في إيلاف مترجمون محترفون من ذوي الخبرة والمعرفة مؤهلون مهنياً لأداء الترجمة التقنية في جميع القطاعات الصناعية مثل: الطاقة، والإلكترونيات، وتكنولوجيا المعلومات، والأجهزة، وبرامج الكمبيوتر، والهندسة، وتكنولوجيا الهاتف المتحرك، وتكنولوجيا البناء، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والفضاء، والبصريات، والبيئة، والآلات…إلخ.

ومن خلال خدمات الترجمة التقنية التي نقدمها، وعلى مدار السنوات الماضية، تمكَّنا في إيلاف من إنشاء قاعدة للمصطلحات، تساعدنا في إنجاز مشروعات الترجمة الضخمة في أسرع وقت ممكن.

نحرص في إيلاف على أن يُقدِم لك الخدمةَ مترجمون من ذوي الخبرة وأن تكون لغتهم الأم هي لغتك المستهدفة. وهذا يتيح ترجمة ملائمة للمصطلحات المهنية وتطبيقها الصحيح. المترجمون الفنيون لدينا ليسوا مجرد مترجمين تقنيين ولكنهم باحثون جيدون يبحثون بمهارة في اللغة الفنية والمصطلحات الفنية ويرفعون قدراتهم دائماً بالمصطلحات التقنية الجديدة التي تُمليها عليهم التنمية في المجال التقني.

أمثلة على الترجمات التقنية

لقد قمنا في إيلاف بتنفيذ الكثير من الترجمات التقنية. وتشمل هذه الترجمات ما يلي:

  • المطبوعات العلمية والتقنية.
  • الكراسات الإعلانية للأجهزة والأدوات.
  • كشوف البيانات.
  • الكتيبات المصورة.
  • أدلة المستخدمين.
  • مقررات التدريب والتعليم.
  • أدلة استخدام السيارات.
  • أدلة الصيانة.
  • المواصفات الهندسية.
  • أدلة السلامة.
  • مطبوعات البرمجيات.
  • مستندات تدريب الموظفين.

 

الترجمة الطبية

الترجمة الطبية من مجالات الترجمة المتخصصة جداً، وهي تتطلب معرفة قوية بالمجال ودقة متناهية في الترجمة، فقد تتوقف حياة أشخاص على عمل المترجم الطبي، ومن هنا تأتي خطورة هذا النوع من الترجمة.

يوجد عدد كبير من التخصصات الفرعية لضمان الانضباط الواسع للترجمة الطبية. إذ يوجد اختلاف واضح بين ترجمة المقالات العلمية وترجمة منشورات تحتوي على معلومات حول الأدوية أو تقارير عن حالات المرضى؛ لذلك نراعي في إيلاف إسناد مهام الترجمة إلى الشخص المناسب الذي يمتلك الخلفية المناسبة التي تؤهله للعمل في هذا الملف أو ذاك.

لكل عميل شروط محددة، وخدمات الترجمة الطبية ضرورية ويجب أن تفي بمتطلبات خاصة، كما يجب ترجمتها بكل دقة. ونحن في إيلاف نستخدم برنامجاً متقدماً في الترجمة بمساعدة الكمبيوتر، لبناء مسارد مخصصة لكل عميل؛ لذلك فإننا نبني علاقات وثيقة مع عملائنا، وكل مشروع يرتبط بالمشروع الذي يسبقه والذي يليه من حيث بعض الكلمات والعبارات المتكررة في الاستخدام بالنسبة لكل عميل.

ونعتمد في إيلاف على قدرة مترجمينا على تحقيق الدقة الكاملة وتفسير الكلمات والعبارات الغامضة في ترجمة الوثيقة. وبالتنسيق مع مدير مشروعك، نقوم بمراجعة بعض التفاصيل المهمة من أجل تجنُّب إضاعة الوقت، وتصحيح المشكلات، وتذليل العقبات في الوقت المناسب.

ومن المهم جداً أن تعرف أن المترجمين الذين يُقدمون خدمات الترجمة الطبية يتحدثون نفس اللغة المستهدفة وهي لغتهم الأم. والمترجمون الطبيون في إيلاف محترفون للغاية، ويخضعون لتدريب أوَّلي على الترجمة الطبية، ثم تتوالى التدريبات على كل ما هو جديد في مجال الترجمة الطبية، مع أخذ سرية وثائقك بعين الاعتبار.

أمثلة على الترجمات الطبية

لقد قمنا في إيلاف بتنفيذ الكثير من الترجمات الطبية. وتشمل هذه الترجمات ما يلي:

  • التقارير الطبية.
  • استمارات موافقة المرضى.
  • إجراءات العيادات.
  • اتفاقيات الأجهزة الطبية.
  • تعليمات المستشفيات.
  • النماذج والطلبات الصحية.
  • أدلة استخدام الأجهزة.
  • وصفات الأدوية.
  • نشرة معلومات الأدوية.
  • أدلة الاستخدام.
  • برمجيات طبية.
  • مواد التدريب.
  • مواقع الشركات الطبية.
  • فحوص واختبارات طبية.
  • نشرات أخبار المؤسسات الطبية.

 

مترجمون بالبالطو الأبيض

الترجمة الأدبية

كما يوحي اسمها، تشير الترجمة الأدبية إلى الترجمة المستخدمة في الأدب كالقصائد والمسرحيات والقصص القصيرة والروايات. وكما أن الترجمة العامة هي أبسط أشكال الترجمة، والترجمة القانونية هي أصعبها، فإن الكثير من العاملين في هذا المجال يعتبرون الترجمة الأدبية هي أعلى وأرقى أشكال الترجمة. يرجع السبب وراء ذلك إلى أن الترجمة الأدبية تتعدى مجرد ترجمة السياق؛ إذ يجب أن يكون المترجم الأدبي بارعاً في ترجمة المشاعر والعواطف والفروق الثقافية والإحساس بالكلمات والوزن والقافية في الشعر وعناصر الدراما إلى جانب مهارات أخرى عديدة.

البعض يزعم أن الترجمة الأدبية مستحيلة، كما هو الحال مع ترجمة الشعر. ولكن في إيلاف لا نعترف بكلمة مستحيل.

 

قادرون على ترجمة نصك الأدبي، بالكلمة والروح

الترجمة الإعلامية والصحفية

هناك خلط كبير بين الترجمة الإعلامية، وترجمة الشاشة (أفلام ومسلسلات) subtitling أو الدبلجة dubbing، إذ إن الترجمة الإعلامية تتعلق بترجمة المواد التي تظهر في وسائل الإعلام المختلفة ومنها: التلفاز والصحف والمجلات ومواقع الإنترنت؛ لذلك تجد أن كلمة (الصحفية) غالباً ما تكون مصاحبة لـ “الترجمة الإعلامية”.

ويدخل ضمن الترجمة الإعلامية، ترجمة النشرات الإخبارية وشريط الأخبار news bar وكذلك المؤتمرات الصحفية -وإن كانت تأتي في خضم الترجمة الشفوية الفورية- فضلاً عن ترجمة المقالات الصحفية وتلخيصها، وهي من خدمات الترجمة التي تتميز بها إيلاف نظراً لوجود عناصر من فريق الترجمة يتمتعون بخبرات طويلة سابقة في العمل بالصحف والقنوات الفضائية ومواقع الإنترنت الإخبارية.

كما تشمل أيضاً ترجمة البيانات الإعلامية والصحفية، سواء التي تخرج عن الكيانات الإعلامية مباشرة، أو التي تخرج عن الشركات والمؤسسات قبل أن تصل إلى وسائل الإعلام.

إذا كنت تود متابعة إحدى الصحف أو المجلات العالمية مثل الواشنطن بوست أو الجارديان أو الإندبندنت أو الإيكونوميست أو التايم أو نيوز ويك أو نيويورك تايمز، أو دايلي ميل أو دايلي تليجراف أو غيرها من الصحف العالمية بأية لغة، يمكنا في إيلاف ترجمة المقالات التي تروق لك. وإذا كنت تفضل كاتباً بعينه، يمكنا في إيلاف متابعته واستخراج مقالاته وترجمتها، وتلخيصها إذا لزم الأمر وإرسالها إلى بريدك الإلكتروني كل صباح.

أما فيما يتعلق بترجمة الشاشة (الأفلام والمسلسلات والبرامج) أو الدبلجة، فهي خدمة مستقلة بذاتها تقدمها إيلاف.

يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

ترجمة المواقع الإلكترونية (الويب)

يمكننا إنتاج ترجمات دقيقة وملائمة ثقافياً وتحريرياً للمواقع الإلكترونية سواء الشخصية أو الخاصة بالأعمال التجارية. نسعى إلى أن تكون متفرغاً للتركيز بشكل أساسي في أبحاثك وأعمالك والتحليل الإحصائي الرئيسي لبياناتك. وسنتحمل نحن عنك عبء ترجمة البيانات ومراجعة الأدبيات والتحرير الفني واللغوي لمقالاتك على النحو الذي يرضيك. ولإنجاز هذه المهمة بكفاءة، نتواصل مع المحاضرين والأساتذة الجامعيين في جميع أنحاء العالم للتأكُّد من كل مصطلح أو جملة نستخدمها في مشروعك.

إن ترجمة الموقع الخاص بالأعمال إلى أكثر من لغة يعني زائرين أكثر من مناطق جغرافية متعددة يتحدثون لغات مختلفة، ومن ثَمَّ يعني انتشاراً أوسع وعملاء أكثر ومكاسب أكبر.

ويتداخل في خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية خدمة أخرى معروفة باسم (التعريب)، إذ تحتاج المواقع إلى ما هو أبعد من الترجمة، نظراً لعوامل اجتماعية وبيئية وثقافية.

نقدم في إيلاف خدمة مستقلة بذاتها تحت مسمى التعريب.

يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

ترجمة الأزياء والموضة

هي من أنواع الترجمة المتخصصة الحديثة، وكانت من قبل جزءاً من الترجمة العامة، ولكن نظراً لاتساع أنشطة الأزياء والموضة وكذلك مستحضرات التجميل، خصوصاً للأغراض التسويقية، والترويج والانتشار، ظهرت الحاجة إلى وجود مترجمين متخصصين في هذا المجال.

ولأن إيلاف من الشركات الرائدة في الترجمة، فدائماً ما يكون لها السبق في استحداث الخدمات المتعلقة بالترجمة، لذلك قمنا بتوظيف مترجمين بل مترجمات -على وجه التحديد- لديهن خبرة في فنون الموضة والأزياء ومستحضرات التجميل، كما دربنا آخرين على هذا النوع من الترجمة، حتى يكونوا على دراية وفهم كامل لما يترجمونه.

وتكمن صعوبة ترجمة الأزياء في اختلاف الثقافات والمجتمعات، فكثير من الملابس أو الإكسسوار وغيرها توجد في بلد معين أو بيئة معينة ولا يوجد ما يقابلها في البلاد الأخرى، وهذا يتطلب قدراً كبيراً من الاطلاع فضلاً عن حسن التصرف من المترجم.

وصف المنتجات، والعلامات التجارية، والملصقات، والعروض الترويجية، كلها من الأشياء التي تدخل في صميم عمل ترجمة الأزياء والموضة. هذا بخلاف عروض الأزياء الحية والتي تحتاج إلى نوع آخر من الترجمة ألا وهو الترجمة الشفوية الفورية.

نقدم في إيلاف خدمة مستقلة بذاتها تحت مسمى الترجمة الشفوية.

يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

ترجمة السياحة والضيافة

لا توجد سياحة بلا ترجمة، والمثل الشعبي يقول: “الغريب أعمى وإن كان بصيراً”؛ لذلك فإن الترجمة هي دليل السائح في البلد الغريب أو البلد المضيف. فإذا كنت ترغب في اجتذاب الكثير من النزلاء والعملاء إلى فندقك أو منتجعك، فأبسط طريقة لذلك هي أن تجعل نزلاءك يشعرون -عندما ينزلون في فندقك أو منتجعك- بأنهم في وطنهم. هذه هي الرسالة التي ينبغي أن تصل إليهم من خلال مواد التسويق والترويج والكتيبات واللافتات والكتالوجات وقوائم الطعام، وكل شيء تقع أعينهم عليه منذ دخولهم الفندق وحتى المغادرة.

استحدثت إيلاف خدمة جديدة من بين خدماتها المتعددة، وهي خدمة ترجمة السياحة والضيافة، وهي خدمة لن تجدها بسهولة في أي مكان آخر، إذ تعد من الترجمات المتخصصة النادرة، وتحتاج إلى مترجمين متمرسين، وعلى صلة وطيدة بقطاع السياحة والفندقة.

فإذا كنت حريصاً على صياغة رسالتك بأفضل الكلمات، فإننا نعدك بذلك. وإذا كنت قد قضيت وقتاً طويلاً تُعِدُّ مطبوعاتك ومنشوراتك بإحدى اللغات، وتريد الآن إعدادَ نسخٍ منها بلغات أخرى بنفس الأسلوب، فقد وصلتَ إلى المكان المناسب. تساعدك إيلاف في تقديم رسالتك إلى جمهورك بأفضل صيغة؛ مما يعني توجيهك إلى طريق النجاح. بهذا تستطيع ترجمة منشورات خدمات فندقك أو منتجعك أو مطعمك باللغة التي يفضلها هؤلاء العملاء والنزلاء.

بعض أمثلة للأعمال التي جرت ترجمتها في إيلاف:

  • العروض الترويجية.
  • التذاكر والقسائم.
  • مواد المبيعات.
  • البنود والشروط.
  • أدلة المعلومات.
  • الأخبار الصحفية.
  • المجلات الإعلانية.
  • عقود الضيافة.
  • اتفاقيات السفر.
  • وثائق التأمين.
  • صناديق الاقتراحات.
  • شهادات العملاء.
  • مواد التسويق.
  • الخرائط.
  • قوائم المأكولات والمشروبات.