Loading...

إدارة العقارات

إدارة العقارات2019-01-28T11:18:34+00:00

تقدم مجموعة إيلاف خدمة خالية من التعقيدات للملاك في جميع أنحاء المدينة. ولن نفرض عليكم أي رسوم إلى أن نجد لكم مستأجراً لعقاركم؛ ممَّا يعني أننا حريصون -مثلكم تماماً- على أن نجد مستأجراً مناسباً لعقاركم.

لن يشغل بالكم بالعثور على مستأجرين جُددٍ للعقارات الاستثمارية، فالتعامل مع هذا الأمر هو من أولوياتنا. وفيما يتعلق بملاك العقارات المطلة على البحر، تمثل مهمة العثور على مستأجرين جدد صعوبةً خاصةً، فضلاً عن أنها تُهدرُ الوقتَ وتتطلبُ جهداً مضنياً؛ إلا أن فريقنا لا يألو جهداً لتحقيق أفضل ما يمكن تحقيقه في هذا الأمر.

حتى بعد إيجاد مستأجرٍ جيدٍ، لا يجري الأمر بالسلاسة التي نرغب فيها على الدوام، ففي بعض الأحيان تكون مواجهة المشكلات أمراً حتمياً. ويتمتع فريقنا بالخبرة الكافية التي تؤهله للتعامل مع هذه المشكلات، مع تزويدكم بأفضل النصائح اللازمة لحلها. ونتمتع أيضاً بالقدرة على التعامل مع المشكلات الثانوية الداخلية دون تحميل عملائنا أي رسومٍ إضافية، وإذا ما ساءت الأمور في بعض الأحيان، وبات علينا استدعاء خبراء لمساعدتنا في تيسير الأمور ، فإن لدينا شبكة من العلاقات المتميزة التي تتيح لنا تقديم أفضل النصائح لعملائنا.

تتضمن خدماتنا ما يلي:

  • تحليل السوق ووضع إستراتيجية تسويقية للجمهور المستهدف.
  • جرد المخزون
  • صياغة عقود الإيجار/ التأجير
  • تحصيل الإيجارات المسددة بحوالة مصرفية
  • المعاينة عند المغادرة
  • تحسينات فرش العقارات والخدمات ذات الصلة.
  • الامتثال لقوانين العقارات
  • خدمات محاسبية متكاملة، بما في ذلك حساب الضرائب وإدارتها
  • خدمات التأمين
  • الإصلاحات والصيانة
  • الكشوف الشهرية
  • تقارير الفحص ربع السنوية
  • حضور اجتماعات اللجان السكنية
  • هيكل رسوم تنافسي على أساس الإدارة الكاملة أو التأجير فقط

لماذا يجب الاستثمار في تركيا…؟!

تفخر تركيا بكونها أحد أكثر اقتصادات العالم ازدهاراً؛ حيث تضاعف إجمالي ناتجها المحلي إلى أكثر من ثلاثة أضعاف ليصل إلى 851 مليار دولار أمريكي عام 2017 بعد أن كان 231 مليار دولار أمريكي عام 2002 (المعهد التركي للإحصاءات).

وقد حقق هذا الانتعاش الاقتصادي نمواً في الناتج المحلي قدره 5.8% سنوياً بين الأعوام من 2002 وحتى 2017 (المعهد الدولي للإحصاءات).

تؤكد التحليلات الدولية والإقليمية أن الاقتصاد التركي الواعد سيكون أحد أسرع الاقتصادات نمواً بين أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال 2018 – 2019، بمعدل استثمارات سنوية ثابتة بنسبة 5% (منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية).

يحتلُّ الاقتصاد التركي المركز الثالث عشر في قائمة أقوى الاقتصادات على مستوى العالم ودفعت الاستثماراتُ الأجنبية المباشرة التي تبلغ 193 مليار دولار أمريكي عجلةَ الاقتصاد التركي ذي الصبغة المؤسسية على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية (البنك المركزي التركي)، ويعتمد الاقتصاد التُركي أيضاً على استثمارات القطاع الخاص الفعال الذي بلغت قيمة صادراته 157 مليار دولارٍ أمريكي وحقق معدل زيادة 335% بين عامي 2002 و2017 (المعهد التركي للإحصاءات).

مناخ استثماري حر ومتجدد

  • بيئة صديقة للأعمال التجارية إذ يبلغ متوسط الأيام المطلوبة لتأسيس شركة نحو ستة أيام (وفقاً لتقرير Doing Business الصادر عن البنك الدولي 2018).
  • ظروف استثمارية شديدة التنافسية.
  • ثقافة صناعية وخدمية قوية
  • معاملة متساوية لجميع المستثمرين
  • بلغ عدد الشركات حوالي 58,400 شركة برأسمال عالمي في عام 2017 (وزارة الاقتصاد)
  • تحكيم دولي
  • ضمان الحوالات
  • سوق محلي ضخم